أخبار عكار

الرياح تشتدّ شمالاً… استمرار الحرائق في أحراج القبيات

الرياح تشتدّ شمالاً… استمرار الحرائق في أحراج القبيات

أخبار عكّار ?? ¦ إخباريون ¦
الأربعاء ٢٨ تموز ٢٠٢١

نيوز-يرز تستمرّ الحرائق المستعرة في أحراج بلدة القبيات ووادي عودين وصولاً إلى بلدة كفرتون في منطقة جبل أكروم بطول حوالى الـ7 كيلومترات وبعرض يتجاوز الـ2 كيلومتر، في بعض الأماكن وبحسب ما ذكر مراسل إخباريون تجري محاولات حثيثة لإخماد النيران مع اشتداد الرياح شمالاً وتوسّع رقعة الحرائق.

وحصدت الحرائق حتى الآن عشرات آلاف من الأشجار الصنوبرية المعمّرة والغطاء النباتي في أكبر كارثة بيئية لهذا العام، أتت على موائل الطيور والحيوانات وخرّبت ممتلكات وعزلت منازل وتسبّبت حتى بمقتل فتى بعمر الـ15 سنة ابن بلدة كفرتون، أمين ملحم، خلال محاولته إخماد النيران.

كما أصيب أكثر من 23 شخصاً تمّت معالجتهم وإسعافهم ونقلهم إلى المستشفيات للمعالجة من قبل غرفة عمليات الصليب الأحمر اللبناني.

وتتواصل جهود الجيش والدفاع المدني والمتطوعين بالمئات من القبيات ومن مختلف القرى والبلدات المحيطة.

ومن المتوقع وصول آليات الدفاع المدني التي انطلقت من بيروت الى القبيات خلال دقائق وستتوزع فورا على المناطق المحددة لها وفق خطة تم وضعها للسيطرة على النيران التي لا تزال مشتعلة، وبالامكان مشاهدتها من مختلف المناطق اللبنانية والسورية و انطلق العشرات من متطوعي الدفاع المدني مع سيارات الاطفاء من مراكز منطقة بعلبك والبقاع الشمالي، إضافة الى عناصر الاسعاف من مركز الصليب الأحمر برفقة سيارات إسعاف خاصة، للمساهمة في محاصرة الحريق في منطقة الرويمة جرود ال جعفر المحاذية للشمال،

وأعلنت المديرية العامة للدفاع المدني أنّ “المدير العام العميد ريمون خطار توجه إلى موقع الحريق الهائل الذي شب، بعد ظهر اليوم، في أحراج بلدة القبيات، متسبّباً بوقوع خسائر فادحة في الثروة الحرجية”.

وأوضحت أنّ “الفتى الذي أعلن عن وفاته كان من بين اهالي البلدة الذين هرعوا الى موقع الحريق في محاولة لإخماد النيران”، مشيرة إلى أن “العناصر تواصل العمل على السيطرة على النيران، معززة بالآليات، وبمؤازرة من الجيش وطوافات القوات الجوية، إلى حين التمكن من اخماد النيران”.

و اعلن رئيس رابطة العائلات الاجتماعية رئيس بلدية البيره محمد وهبي، ان “عشرات الشباب من البيره ومن منسقية الثوار فيها، مزودين باكثر من عشرين صهريج ماء ووسائل بدائيه وسيارتي اسعاف، ومعهم عناصر الشرطة بالاضافة الى 20 متطوعا من مركز الدفاع المدني في مركزة البيره مع اطفائية كبيرة عائدة للمركز وبعض المعدات، يشاركون الان في اخماد الحريق الذي اندلع في احراج بلدة القبيات وجبل اكروم”.

كما ناشد وهبي “كل مقتدر من شباب الدريب، خاصة اصحاب الهمم وشباب عكار عامة، المساعدة في اطفاء الحرائق غير المسبوقة في ضخامتها، حيث يمكن ان تمتد السنة اللهب الى الاحراج الفاصلة بين محافظتي عكار وبعلبك – الهرمل”، معلنا “وضع إمكانات البلدية بتصرف بلدية واهالي القبيات واتحاد بلديات جبل اكروم”.

كما و تابع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي موضوع الحريق الهائل الذي اندلع في احراج بلدة القبيات في عكار، فأجرى لهذه الغاية سلسلة اتصالات شملت محافظ عكار عماد لبكي وقيادة الجيش ومدير الدفاع المدني العميد ريمون خطار حيث تمنى تكثيف مؤازرة طوافات الجيش في إخماد الحريق.

وقد تبلغ الرئيس ميقاتي من المعنيين أن عمليات الإطفاء نجحت في منع تمدد الحريق الى المناطق المأهولة، مبديًا أسفه لسقوط ضحية جراءه ومتمنيًّا أن تنجح الجهود في إخماده نهائيًّا بأسرع وقت.

و غرد رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل عبر حسابه على “تويتر”: “‏شجر القبيات وعندقت واكروم ثروة وطنية تلتهمها النيران. عكار بلاد الأبطال والشهداء تستحق منا اليوم كل دعم لحماية اهلها وانقاذ أحراجها، فيا شباب التيار كونوا في طليعة المتطوعين”.

“رصد موقع_إخباريون news-ers.com “https://www.facebook.com/إخباريون-News-ers-687108151735482

لمشاهدة الفيديو https://www.facebook.com/687108151735482/posts/1269197683526523/

لمشاهدة آليات الدفاع المدني التي انطلقت من بيروت الى القبيات https://www.facebook.com/687108151735482/posts/1269156366863988/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى